اشارت انباء متواترة الى، أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ قد استقبل يوم أمس الجمعة عدد من الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك وانستغرام دون أن يتم نشر صور اللقاء بهم على صفحة رئاسة الحكومة، ووفق موقع ” الحصاد”  فإن اللقاء قد رتبه الفنان بيرم بن كيلاني والمكلف بالإعلام في رئاسة الحكومة عدنان بن إبراهيم.

وقد اثار الخبر جدلا واستغراب رواد التواصل الاجتماعي حول الجدوى من عقد لقاء مع مشرفي صفحات افتراضية على فايسبوك وانستغرام وهل ان الحكومة نزلت لمستوى التواجد الافتراضي لتلميع صورتها عبر “بوستات” ونشريات انستغرام وما هو المقابل الذي سيتلقاه هؤلاء لقاء تسخير صفحاتهم لذلك.

يذكر ان ناشطة على انستغرام نشرت صورة لها في القصبة واسمها موشح على طاولة الجلسة “السيدة فولانة” في سقوط لهيبة ومفهوم الدولة.