ودّعت وول ستريت العام 2022، الجمعة (آخر يوم بتداولات العام) في حين يفضل معظم المستثمرين نسيان ما شهدوه بعد تراجع المؤشرات الثلاثة الرئيسية، الجمعة، مسجلة أسوأ عام لها منذ عام 2008 منهية سلسلة انتصارات ومكاسب استمرت 3 سنوات.

وهبط مؤشر داو جونز 73 نقطة أو ما يعادل 0.2٪ يوم الجمعة، ليسجل تراجعا في عام 2022 بنحو 9٪، وانخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 0.3٪ يوم الجمعة، تاركًا العام بتراجع بنحو 20٪.

وانخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.1 ٪ يوم الجمعة، ليقترب من أدنى مستوى له منذ يوليو 2020. ليترك مؤشر التكنولوجيا الثقيلة هذا العام بتراجع نسبته 33 ٪.

كما أنهت الأسهم الأوروبية آخر تداولاتها للعام 2022 على نحو سيئ، حيث انخفضت بنسبة 11.8٪، لتضمن بذلك أسوأ أداء سنوي لها منذ العام 2018.